رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح
فينترسهال دِيا بنر رئيسي

رئيس «التعاون للبترول» في حوار: اللوجو الجديد اختصار لإسم الشركة والعلامة مستوحاه من رمز «انفينتي».. طرح اللوجو والعبوات الجديدة 18 مارس المقبل



من اليمن محمد صلاح رئيس التحرير والمحاسب عادل عياد رئيس «التعاون للبترول» ومحمد فتحي، مدير التخطيط الإستراتيجي وعبدالحفيظ عمار رئيس التحرير التنفيذي

12 فبراير 2019 - 48 : 0

Misr PHOENIX

 

الشركة باعت 40 ألف طن زيوت خلال 6 أشهر وصدرنا 200 طن

وزير البترول يدعمنا ومعنا خطوة بخطوة

مبيعات تموين السفن زادت 500% في 6 أشهر

نمتلك 1200 محطة.. وكل ما يطلبه الجمهور المصري سيجده في محطات التعاون

تطوير 400 محطة ونستهدف تطوير 120 هذا العام

الخطة الإستثمارية للشركة 400 مليون جنيه تتضمن إنشاء محطات وتطوير مستودعات

 

أجري الحوار- محمد صلاح وعبدالحفيظ عمار:

بدأت شركة التعاون للبترول خطة طموحة بفكر شاب للتطوير علي كافة المستويات، فبدءت تطوير محطاتها وتحسين مستوي الخدمة المُقدمة للجمهور من خلال محطاتها الـ1200 علي مستوي الجمهوية، هذا بجانب انتهاج أسلوب دعاية يواكب العصر والتواجد علي «السوشيال ميديا»، واختتمت الشركة جهود التطوير بتطوير اللوجو الخاصة بها في ذكري مرور 85 عامًا علي انشائها، واللوجو الجديد هو نفس اسم شركة التعاون للبترول، لكنه اختصار لإسمها cooperation petroleum company   (CPC) ، والعلامة مستوحاه من رمز انفينتي،

وقال المحاسب عادل عياد، رئيس شركة التعاون للبترول (CPC) في حواره لـ«عالم الطاقة» علي هامش فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول «إيجبس» إن منتجات الشركة بالعبوات الجديدة واللوجو الجديد ستتواجد بالأسواق في 18 مارس المقبل.. مؤكدًا أن الشركة تمتلك مجموعة زيوت صناعية وزيوت سيارات من الأجود علي مستوي العالم، وكلها مُعتمدة وفرق السعر بينها وبين الشركات الأجنبية أكثر من الثُلث

أضاف أن شركة التعاون للبترول (CPC) تمتلك 1200 محطة، بالإضافة لـ50 محطة تحت الترخيص، كما تم تطوير حوالي 400 محطة، وتستهدف تطوير 120 محطة هذا العام سواءا بشكل كلي أو جزئي، كما تحاول الشركة أن تطور نوع الخدمة التي تقدم للجمهور، لأن محطة البنزين أصبحت محطة خدمة متكاملة وكل ما يطلبه الجمهور المصري سيجده في محطات التعاون

أشار إلي أن الشركة تحظي بدعم ومساندة المهندس طارق الملا وزير البترول فيما تقوم به من خطوات تطويريه، وأنها باعت خلال 6 أشهر 40 ألف طن، و4.2 مليون طن مواد بترولية وصدرت 200 طن زيوت للخارج، كما زادت مبيعات نشاط تموين السفن من 12 ألف طن إلي 75 ألف طن في 6 أشهر، بنسبة تفوق 500%،.. مضيفًا أن الخطة الإستثمارية للشركة هذا العام تبلغ 400 مليون جنيه، وتتضمن إنشاء محطات وتطوير مستودعات

وإلي نص الحوار:

بداية.. حدثنا عن تطوير اللوجو الخاص بالشركة؟

اللوجو الجديد هو نفس اسم شركة التعاون للبترول، لكنه اختصار لإسمها «cooperation petroleum company  «CPC ، والعلامة مستوحاه من رمز انفينتي، أي طاقه بلا حدود وزيوت بلا حدود، والشركة سيبلغ عمرها 85 سنة في 18 مارس 2019، ونجهز العبوات الجديدة واللوجو الجديد لطرحها في 18 مارس المقبل.

 

ما الخطة التي تسهدفها التعاون بصفتها شركة رائدة في مجال تسويق المنتجات البترولية؟

نستهدف توعية المستهلك المصري وتعزيز ثقته في المنتج المحلي، ولدينا مجموعة زيوت صناعية وزيوت سيارات من الأجود علي مستوي العالم، وكلها مُعتمدة وفرق السعر بينا وبين الشركات الأجنبية أكثر من الثُلث، ونستهدف توعية المستهلك المصري باللجوء للمنتج الوطني الذي يتمتع بجودة عاليه وسعر مناسب.

وماذا عن خطة تطوير المحطات التي تمتلكها الشركة؟

التعاون للبترول تمتلك 1200 محطة، بالإضافة لـ50 محطة تحت الترخيص، كما تم تطوير حوالي 400 محطة، ونستهدف تطوير 120 محطة هذا العام سواءا بشكل كلي أو جزئي، ونستهدف أن يكون مظهر محطات الشركة.. عالمي

ونحاول أن نغير الخدمات التي تُقدم في المحطات ونتعاقد مع شركات ماركت عالمية مثل (سيركل كي) والتي دخلت معانا في 3 محطات بالإسكندرية وقريبًا ستكون في المركز الرئيسي، ونحاول أن نطور نوع الخدمة التي تقدم للجمهور بمواكبة التطور العالمي، لأن محطة البنزين أصبحت محطة خدمة متكاملة وكل ما يطلبه الجمهور المصري سيجده في محطات التعاون

ما آخر نتائج البنزين 95 المستحدث بمحطات التعاون؟

بعد طرح بنزين "بريميوم 95" الخاص بالتعاون للبترول زادت المبيعات بنسبة كبيرة جدًا، والحصة السوقية للتعاون للبترول زادات 40%، برغم ثبات السوق وهو ما يمثل من 5-10% من السوق، وهو ما يعكس ثقة المستهلك في المنتج الجديد، ومعرفته أنه مفيد لموتور السيارة ويزيد الكفاءة ويقل استهلاك البنزين.

 

برغم جودة الزيوت المصرية، لكن المستهلك يتجه للأجنبي؟ هل هناك أزمة ثقة؟

أعتقد أن انعدام الثقة غير موجود مع منتجات شركات التعاون، بدليل أننا نبيع حصتنا في السوق وهي 80 ألف طن سنويًا، ونحن الشركة الثالثة في السوق المصري، وأعتقد أن هناك ثقة كبيرة بين المستهلك ومنتجاتنا، لكن ينقصنا بعض الدعاية وشكل العبوة، وطورنا العبوات بشكل علمي لتعطي مردود طيب لدي المستهلك عن زيوت التعاون، لكن ينقصنا الدعاية مثل الشركات العالمية، لكننا نطور من أسلوب الدعاية وأصبحنا موجودين علي «السوشيال ميديا» ونأمل في زيادة حصتنا السوقية في الفترة المقبلة نتيجة الجهود المبذولة.

وماذا عن مبيعات الزيوت؟

الشركة باعت خلال 6 أشهر 40 ألف طن، و4.2 مليون طن مواد بترولية

وماذا عن تصدير الزيوت للخارج؟

صدرنا 200طن لـ5 دول حتي الآن، وهناك مردود جيد لدي المستهلكين، ونبارك لمصر رئاستها للإتحاد الإفريقي، ونستثمر هذه النقطة بتكثيف إتصالاتنا بالدول الأفريقية، لزيادة تصدير الزيوت ومنتجات «البنكر» وهي تمثل سوق أوسع خلال الفترة المقبلة، بالإضافة لإستغلال إتفاقية الكوميسا في الدخول لأفريقيا ودخول منتجاتنا من الزيوت والكيماويات.

 

وما حجم الخطة الإستثمارية؟

الخطة الإستثمارية للشركة 400 مليون جنيه، وتتضمن إنشاء محطات وتطوير مستودعات

حدثنا عن نشاط تموين السفن؟

نشاط تموين السفن كان في طريقه للإنتهاء، وفي الفترة الأخيرة زادت المبيعات من 12 ألف طن إلي 75 ألف طن في 6 أشهر، بنسبة تفوق 500%، وبدأنا أن نعود إلي حصتنا في السوق العالمي لتموين السفن وبدأت شركة التعاون تسترد عملائها، وهو ما ينعكس علي الإقتصاد القومي لأننا نبيع بالدولار

كيف تري دخول عدد من شركات الزيوت للسوق المصري في ظل البنية التحتية التي تمتلكها التعاون للبترول؟

بالنسبة للبنية التحتية في الزيوت، فنحن نمتلك 3 مصانع علي أعلي مستوي ونتمتع بثقة كبيرة من المستهلك، ومعروف أن زيت التعاون منافس قوي للشركات العالمية، وأعتقد أن الظروف الإقتصادية الحالية لصالح منتجاتنا، لأن المستهلك أمامه منتج جيد وسعره أرخص، وأعتقد أن الدعاية التي سنقوم بها مع تغيير شكل المنتج ستزيد حصتنا السوقيه.

 

وماذا عن دعم وزارة البترول والمهندس طارق الملا وزير البترول للشركة؟

المهندس طارق الملا يدعمنا في جميع الخطوات التي اتخذناها، من تطوير المحطات، وتموين السفن، ويترك لنا حرية اتخاذ القرار، ومعانا خطوة بخطوة ونلجأ له لحل بعض المشاكل التي قد تواجهنا، وقطاع البترول يشهد طفرة في عهده، ونأمل أن تواكب شركات التسويق تلك الطفرة

كيف تري قطاع البترول ؟

أري أن القطاع يسير بوتيرة ممتازة، والبنية التحية تحظي بتطوير كبير داخل المعامل والشركات والمصانع، بجانب الإكتشافات الكبيرة التي حققها القطاع مؤخرًا، وأعتقد أنه بعد عمل الشركة المصرية للتكرير وشركة أنوبك سيكون هناك إكتفاء ذاتي من البنزين والسولار ونتجه للتصدير.

 

ما خطتك لتطوير محطات الصعيد ؟

هي ثقافة منطقة ونحاول التغلب عليها عن طريق هيئة البترول، فهناك جزء من عمولة المنتج نوجهه لتطوير المحطة، وذلك يتم علي مراحل، وخلال 3-4 سنوات سيتم تطوير كافة المحطات المملوكة للشركة.

وماذا عن مشاركتكم في مؤتمر ومعرض «ايجبس»؟

«ايجبس» حدث هام لقطاع البترول والإقتصاد المصري، وتواجدنا به مهم لعرض الشكل الجديد للمنتجات بعد التطوير واللوجو.

 

المحاسب عادل عياد رئيس التعاون للبترول

المحاسب عادل عياد رئيس التعاون للبترول





Premium 95




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مصر للبترول

فينترسهال دِيا



  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
Petro Safe
طاقة TV
مصر للبترول