فينترسهال دِيا بنر رئيسي

محمد صلاح يكتب: «السيسى» ورفاقه فى مواجهة إمبراطورية شق الثعبان والواحات !!



محمد صلاح
بقلم : محمد صلاح

8 يونيو 2019 - 42 : 3

Misr PHOENIX

 

 

 

أصبح الحكم على نجاح أى رئيس شركة توزيع كهرباء مرتبط بتحقيقه أعلى نسب تحصيل أو مقدرته على الإلتزام بسداد الكوته الشهرية المحددة من الشركة القابضة لكهرباء مصر نظير الطاقة الكهربائية المباعة لشركات التوزيع المختلفة وهنا أصبح رؤساء شركات التوزيع بوجه خاص فى مواجهة حاسمة مع الوزارة وقياداتها ومسئوليها ومع المواطنين المجبرين على سداد ما قيمة ما يستهلكونه من كهرباء ممثل فى فاتورة الكهرباء الشهرية.

 

هذه المقالة ليس من باب الشفقة أو لمس الأعذار لرؤساء شركات التوزيع  إلا أن الإعتراف بالحق فضيلة ولا يمنع من وجود بدائل لمواجهة كابوس الخسائر والنزيف المستمر فى بعض الشركات المتمثل فى زيادة نسب الفقد الفنى والتجارى الذى أصبح يمثل ما يقرب من 30% وأكثر من ذلك وهنا لابد من طرح عدة تساؤلات على مسئولى وقيادات الوزارة بوجه عام ورؤساء شركات التوزيع بوجه خاص، ولعل أبرزها لماذا لا يتم عمل حصر بالمناطق التى تتزايد فيها نسب ومعدلات الفقد الفنى والتجارى ؟، ولماذا لا يتم تقييم رؤساء القطاعات التجارية والفنية كل فترة أو بضع أشهر؟ ولماذا لا تتنوع مصادر دخل شركات التوزيع من خلال الإهتمام بقطاع الأعمال الخارجية والتوسع فيه ؟ولماذا لا تستغل موارد بعض الشركات المملوكة لها ؟ ، الإجابة على تلك التساؤلات تحتاج لوقفة كبيرة وسياسة جديدة يتم تطبيقها وانتهاجها كى تفلح شركات التوزيع وتستيقظ من كبوتها أو عثرتها؟  .

 

وهنا لابد من تناول مثالين صارخين وقفت أمامهما كثيرا لأبحث عن حلول جذرية إلا أننى لم أفلح فى ذلك واستطعت من خلال مصادرى اكتشاف حقائق وقصص أشبه بالخيال العلمى ، خاصة أن توجد هناك إمبراطوريات منظمة بقيادة أشخاص للأسف بعضهم قيادات ومسئولين وموظفين  بشركات توزيع الكهرباء باعوا ضمائرهم واستحلوا سرقة أموال شركتهم دون وجه حق ، وهنا لدى تساؤل أبحث للإجابة عليه مفاده هل أصبحت منطقتى شق الثعبان والواحات البحرية خارج نطاق شركة جنوب القاهرة للكهرباء ؟؟؟ خاصة أن يصل إجمالى الطاقة المهدرة والفقد الفنى والتجارى فى المنطقتين يقترب من 30% ، هل يتحرك قيادات ومسئولى الشئون الفنية والتجارية لوقف مسلسل الفقد والخسائر؟؟ خاصة أن الشركة فى أمس الحاجة لكل جنيه ينعش خزينتها ، وهل يقوم محمد محمود رئيس الشركة بإجراء "فرمته" فى إحدى قطاعات الشبكات الذى يوصف بـ"المهلهل" أو قطاع "الكويت"  الذى اتخذه مهندس شاب "تركة" له يفعل به ما يشاء بدعم ومؤازة إحدى القيادات بالشركة وذلك على مرآى ومسمع الجميع وما حقيقة وجود شبهات فى الواحات البحرية وحقيقة تخصيص مرتبات شهرية لموظفين وفنيين من قبل مصانع البلح والتمور بالواحات ؟؟؟

..الأيام القادمة ستشهد فتح ملفات ووقائع مخالفات قيادات ومسئولين بقطاعات مختلفة بعدة شركات توزيع كهرباء ..وللحديث بقية!!!!!





Premium 95




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مصر للبترول

فينترسهال دِيا



  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
Petro Safe
طاقة TV
مصر للبترول