27-مايو-2022 | 06:11 م

بحضور السفير المصرى ..تسليم محطة "بوسيا" للطاقة الشمسية للحكومة الأوغندية

  في إحتفالية كبير نظمتها الحكومة الاوغندية...

سلم السفير أشرف سويلم، سفير جمهورية مصر العربية في كمبالا محطة "بوسيا" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية للجانب الاوغندي،  وذلك في إطار الاحتفالات التي تشهدها أوغندا بعيد الاستقلال، بعد تتويج المشروع المصري ضمن أبرز إنجازات الحكومة الاوغندية العام الماضي.

وقد شارك في حفل تسليم المحطة من الجانب الاوغندي ربيكا كاداجا النائبة الاولى لرئيسة الوزراء ورئيسة البرلمان السابقة ووزيرة شئون شرق افريقيا،و روث سينتامو وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، وممثل عن جون مويونجو وزير الدولة الأوغندي لشئون التعليم العالي، فضلا عن رئيسة مجلس أمناء جامعة بوتسيما ونائب رئيس الجامعة، وحشد من القيادات المحلية والشعبية، واساتذة الجامعة وطلابها.

وأعربت كل من النائبة الاولى لرئيسة الوزراء الاوغندية ووزيرة الطاقة الأوغندية عن سعادتهما باستلام المحطة، وعبرا عن شكرهما البالغ نيابة عن القيادة الاوغندية للسيد الرئيس وحكومة وشعب مصر على هذا المشروع الكبير، وما يمثله من تعزيز لمتانة العلاقات الثنائية الممتدة بين البلدين، مُشيدين بالدعم المصري لقطاع الطاقة في أوغندا، والذي يُعد أحد المحاور الرئيسية للاستراتيجية الوطنية الأوغندية للتنمية، وأهم دعائم جذب الاستثمار، وتحقيق التنمية المجتمعية، وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، متطلعين إلى مزيد من التعاون مع الجانب المصري في مجال الطاقة وغيره، ودراسة فرص الاستثمارات المستقبلية، وسبل تعظيم الاستفادة من مشروع " محطة بوسيا.

من جانبه،صرح السفير اشرف سويلم , أن مشروع محطة "بوسيا" للطاقة الشمسية بشرق أوغندا يعد اضافة بارزة للمشروعات المصرية في اوغندا، حيث يصل حجم الطاقة الي توفرها المحطة 4 ميجاوات، والتي سيتم ربطها بالشبكة القومية الاوغندية للكهرباء لتعظيم استفادة مناطق أخرى من الطاقة المتولدة من المحطة، ويعد استمرارا  للمشروعات التنموية المصرية التي تنفذ في أوغندا والقارة الأفريقية، والتي تعكس الجهود المصرية الرامية للدفع بالتنمية في المجالات الحيوية بالدول الأفريقية، مبرزا في هذا الصدد الدور الهام لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والتي دشنت هذا المشروع ووقعت على الاتفاق الخاص به مع وزارة الطاقة الا غنظية، والدور المحوري للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية في تمويل المشروع بمبلغ ٦ مليون دولار، وبدور الشركة العربية للطاقة المتجددة، أحدى شركات الهيئة العربية للتصنيع في تنفيذه بالتعاون مع شركة جيزة للأنظمة. ووجه سيادته الشكر لكافة المسئولين والعاملين في المشروع من الأطقم الإشرافية والفنية المصرية، مما ساهم في خروج المشروع بهذه الصورة المشرفة امصر، ما كان محل تقدير واشادة كبيرة من الجانب الاوغندي.

وأضاف السيد السفير أن المشروع محطة " بوسيا" يعتبر  استكمالا للطفرة الكبيرة التي شهدتها العلاقات المصرية-الاوغندية خلال الفترة الاخيرة، والتي كان أبرز معالمها تعزيز التعاون العسكري، ، وافتتاح المركز الطبي في مدينة "جينجا" في أكتوبر الماضي، وتدشين مرحلة جديدة من العمل بالمزرعة النموذجية المصرية المشتركة في نوفمبر، مع استمرار المشروعات التي تنفذها بعثة الري المصرية مثل إزالة الحشائش من البحيرات الأوغندية وإنشاء خزانات لحصاد مياه الأمطار.

 واوضح "سويلم" خلال تصريحات له ،  أن الدعم الذي يقدمه مشروع محطة لقطاع الطاقة في أوغندا، ياتي إيماناً بأهمية الطاقة وتنويع مصادرها وزيادة الاعتماد عل الطاقة النظيفة والمتجددة، لمواجهة تداعيات التغير المناخي على القارة والتكييف معها، تزامناً مع ترأس مصر للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، والتي تستضيفها شرم الشيخ في نوفمبر القادم.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved