بالتفاصيل والأرقام.."مصر العليا" للكهرباء تستعرض مساهمتها فى تطوير الريف المصري "حياة كريمة"

تنفيذا لتوجيهات القــيــادة السياسية لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً على مستوى الدولة ، بما يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجاً خاصة في قرى محافظات صعيد مصر....


صرح المهندس أحمد صدقى رئيس مجلس إدارة شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء ، أن الشركة مستمرة فى تنفيذ مشروع تطوير الريف المصري (حياة كريمة) لتطوير شبكات القرى الأكثر احتياجاً بالريف المصري والمناطق العشوائية بالحضر لضمان حياة كريمة للمواطنين ومن ضمنها مناطق محافظات (سوهاج – قنا – الأقصر – أسوان) ضمن النطاق الجغرافي لشركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء.


ونوه "صدقى" فى بيان للشركة ، إلى أن     ينقسم مشروع حياة كريمة بنطاق محافظات شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء للتنفيذ على ثلاثة مراحل ليستهدف ما يلي:_

*    المرحلة الأولى: _

تطوير 411 قرية بنطاق 17 مركز لخدمة عدد (1304757) مشترك.

*المرحلة الثانية:_

 تطوير 123 قرية ب8 مراكز لخدمة 719522 مشترك.

*المرحلة الثالثة:_

 تطوير 50 قرية ب8 مراكز لخدمة 419242مشترك.

أما فيما يتعلق بالجهات المكلفة بتنفيذ المشروع بالمرحلة الأولى (جاري تنفيذها حالياً):_

-    الجيش الثالث الميداني: للقرى المستهدفة بمحافظة سوهاج.

-    المنطقة الغربية العسكرية: للقرى المستهدفة بمحافظة قنا.

-    جهاز التعمير: للقرى المستهدفة بمحافظتي الأقصر وأسوان.

أما فيما يتعلق بمسئوليات ودور شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء بالمشروع:_

-    اعتماد الرسومات والتصميمات المعدة من قبل الاستشاري للمشروع والتنسيق الكامل مع الاستشاري والمقاولين لأعمال الفصل والتوصيل حفاظاً على أرواح وسلامة العمالة بالمشروع.


-    المتابعة والمراجعة الفنية للأعمال المنفذة (ولا يعفى ذلك الجهات المنفذة من المسئولية) مع التوثيق بالتصوير الفوتوغرافي.

_إعداد وتسليم الاستشاري أي ملاحظات يتم رصدها وتعوق عملية الاستلام والتشغيل.


-    استلام الأعمال المنتهية من الاستشاري، مع رسومات As built بإحداثيات المهمات على خرائط GIS..

    فيما يلي بيان العمليات المدرجة بمراحل المشروع المختلفة:_


أولاً: العمليات المدرجة بالمشروع للمرحلة الأولي والجاري تنفيذها حالياً بمعرفة كلاً من الجيش الثالث الميداني، المنطقة الغربية العسكرية وجهاز التعمير:_

*محافظة سوهاج: _

عدد (193) قرية ل (7) مراكز لخدمة  (685516) مشترك. 

جاري تنفيذ أعمال التطوير لعدد (12) قرية. 

    *محافظة قنــا:_

 86 قرية ل5 مراكز لخدمة عدد (311239) مشترك. 

جاري تنفيذ أعمال التطوير لعدد (38) قرية.

    *محافظة الأقصـر:_

عدد (33) قريـة لعدد (2) مركز لخدمة عدد (128815) مشترك جـاري تنفيذ أعمـال التطوير لعـدد (30) قرية. 


*    محافظة أسوان:_

عدد (99) قر بعدد (3) مراكز لخدمة عدد (179187) مشترك. جاري تنفيذ أعمال التطوير لعدد (86) قرية. 


ويستهدف المشروع بالمرحلة الأولى في النطاق الجغرافي للشركة تركيب وتنفيذ ما يلي:
عدد (21) موزع جهد متوسط، عدد (6737) محول، عدد (7079) كشك، عدد (1508) وحدة ربط حلقي، أطوال (6152 كم) كابلات جهد متوسط، أطوال (1215 كم) كابلات جهد منخفض، وزن (2058 طن) موصلات جهد متوسط، أطوال (25474 كم) موصلات معزولة جهد منخفض، عدد (4135) أعمدة هيكلية جهد متوسط وعدد (200625) أعمدة جهد منخفض.


ثانياً: العمليات المدرجة بالمشروع للمرحلة الثانية وجاري حصر المهمات المطلوبة لها:_

    *محافظة سوهاج:_

: عدد (42) قرية لعدد (2) مراكز لخدمة عدد (260918) مشترك.

    *محافظة قنــا:_

عدد (53) قرية لعدد (2) مركز لخدمة عدد (283977) مشترك.

*محافظة الأقصـر:_

١٢ قريـة لعدد (2) مركز لخدمة عدد (75754) مشترك.

*    محافظة أسوان:_

 عدد (16) قرية لعدد (2) مركز لخدمة عدد (98968) مشترك.

 

ثالثاً: العمليات المدرجة بالمشروع المرحلة الثالثة:

من المتوقع أن تستهدف المرحلة الثالثة تطوير عدد (50) قرية بعدد (8) مراكز لخدمة عدد (419242) مشترك.

    أهداف المشروع والمردود المتوقع للشركة وللمواطنين:_

-    توفير مصادر تغذية بديلة وتغيير المغذيات من إشعاعية إلى حلقية مما يسهم في تقليل زمن الانقطاعات.
-    تحويل الخطوط الهوائية أعلى الكتل السكنية إلى كابلات أرضية لتأمين المواطنين وسلامتهم.
-    رفع قدرات المحولات وتخفيف الأحمال عن الشبكة القائمة لتحسين مؤشرات جودة التغذية الكهربائية وتقليل متوسط فترات الانقطاع واستقرار الجهود.
-    إحلال الأعمدة المتهالكة وتغير الموصلات العارية إلى معزولة واستخدام إكسسوارات شبكات الجهد المنخفض المعزولة حتى شدة المواطن.
-    استبدال المحولات المعلقة بأكشاك داخل الحيز السكنى لتأمين المواطنين وسلامتهم.
-    تغيير العدادات القديمة إلى عدادات مسبق الدفع مما يقلل من شكاوى المواطنين من القراءات ويتيح للمواطن التحكم في الاستهلاك.
-    توفير التغذية البديلة من مصدرين للأحمال الحيوية والاستراتيجية الهامة.
-    توفير القدرات المطلوبة لتغذية المشروعات التنموية والخدمية في نطاق القرى المستهدفة بالمشروع.