"الخدمات الطبية للكهرباء" تقرر إنهاء التعاقد مع استشارى الأشعة التشخيصية وفتح تحقيقات فى الواقعة

تعقيبا لما تم رصده واستقباله من شكاوى حول حدوث واقعة بمستشفى الكهرباء يوم ١٦ أغسطس الماضى نتيجة 
وجود خطأ فى بعض التقارير التشخيصية الخاصة بإحدى الحالات المترددة على المستشفى والتى تبين صحة الواقعة والخطأ الغير مقصود من قبل أحد استشارى الأشعة التشخيصية المتعاقد مع المستشفى ..


أكد الدكتور محمد اسماعيل سليم رئيس مجلس إدارة شركة الخدمات الطبية والعضو المنتدب للشركة ، أنه تواصل على الفور مع مدير عام المستشفى للتأكد من صحة الواقعة وتفاصيلها وكذلك تواصل  مع رئيس قسم الأشعة بالمستشفى الدكتورة إخلاص محمد لمعرفة كافة التفاصيل عن الواقعة..

وأكد "سليم" فى بيان رسمى الشركة ، أنه تم اتخاذ قرار بإلغاء التعاقد مع الإستشارى المتعاقد معه علما أنه يعمل بإحدى الجامعات المصرية فى تخصصه وكذلك ايضا قرر فتح تحقيق موسع لكشف ملابسات الواقعة ومعرفة المتسبب الرئيسى لاتخاذ الإجراءات القانونية...


وشدد رئيس الشركة ، أنه لم ولن يدخر جهد فى مواجهة اى عقبات أو مشكلات تواجه أيا من المترددين على مستشفى الكهرباء من مختلف العاملين وأسرهم بالشركات التابعة لقطاع الكهرباء بوجه خاص علما بأن الخطأ وارد إلا أنه تم على الفور اتخاذ قرار بإلغاء التعاقد مع الإستشارى...