رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

رئيس«المرافق العامة»يلتقي قيادات من بلغاريا واليونان..ويؤكدون مساندة مصر في دعم«الحق الفلسطيني»

عالم الطاقة

أكد المستشار هشام فؤاد رئيس النقابة العامة للمرافق العامة،نائب رئيس الاتحاد الدولى للخدمات،على أن عمال مصر مساندون،وداعمون للموقف السياسي المصري تجاه القضية الفلسطينية خاصة وأن مصر حريصة دائما على عدم تصفية القضية الفلسطينية، وتنفيذ صفقة القرن التي تسعى بعض الدول الكبرى إلى تنفيذها بتهجير الفلسطينين والإستيلاء على أراض فلسطينية جديدة،واتفق نقابيون من بلغاريا واليونان مع رؤية المستشار هشام فؤاد بشأن أهمية تعاون نقابي عمالي دولي في كافة المحافل لمساندة القضية الفلسطينية ضد ممارسات الاحتلال ،ورفض فكرة التهجير ،والتأكيد على الحق الفلسطيني ،ورفض كل أشكال القتل والتدمير ...جاء ذلك خلال لقاء فؤاد وقيادات مجلس إدارة النقابة العامة بمقر النقابة بالقاهرة، مع وفد يوناني يضم: بولس دراكولاس رئيس نقابة الماء باليونان،و ميتراكس اشيلاس نائب الرئيس ، وتومي ستيكا عضوا،ووفد بلغاري برئاسة ايوناس بارمنيون،و بلامينا ايوناس،و اسيا بوجينوفا،و يوردن نيلكوف..وبحث المستشار هشام فؤاد وقيادات مجلس  الإدارة مع الوفود الأجنبية سبل التعاون وتبادل الخبرات فيما يعود بالنفع على مصالح العمال واستقرار بيئة العمل ..

وبشأن توضيح الموقف المصري أوضح فؤاد أن الرئيس السيسي أشار إلى أن مصر تستقبل ضيوفها من الأشقاء العرب الذين تتعرض بلادهم إلى تحديات،بترحاب،وبصدر رحب،لكن مع الأشقاء في فلسطين،يختلف الموضوع تماما،حيث ترى مصر أن بقاء الفلسطينين على أراضيهم يعني تمسكهم بحقهم المشروع في إقامة دولتهم الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية..وأضاف فؤاد إلى تثمين عمال مصر دور الدولة المصري  الريادي في العالم من أجل وقف العنف واطلاق النار الذي ينتج عنه المزيد من الضحايا من المدنيين الأبرياء،وهدم المؤسسات المدنية والطبية بما يخالف القانون الدولية والمعايير الإنسانية والأخلاقية،كما أشاد بالدور المصري في إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الذي يتعرض لممارسات وحرب إبادة من جانب قوات الإحتلال الاسرائيلي وسط صمت  من جانب المؤسسات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان والقوانين الدولية ذات الصلة..
 



تم نسخ الرابط