31-أكتوبر-2020 | 11:51 م

جهاد أبو الحمايل.. قصة محصل كهرباء اكتشف إصابته بكورونا بالصدفة

جهاد ابو الحمايل محصل بكهرباء دمياط

شعر جهاد أبو الحمايل المحصل بشركة كهرباء دمياط، ببعض التعب، فذهب للاطمئنان على صحته عند أحد الأطباء، ليكتشف إصابته بفيروس كورونا.

 

يسرد "أبو الحمايل"، 55 عامًا، لـ"الوطن" قصته مع الفيروس،  قائلًا، "فجأة شعرت بارتفاع  ضغط دم شديد، فذهبت للكشف، وطلب الطبيب مني إجراء أشعة مقطعية، وتحاليل دم شاملة، و رسم مخ، وبعدها توجهت لمستشفى الصدر في دمياط، وهناك أخبرني الأطباء بأنني مصاب بميكروب على الرئتين، وطلبوا إجراء مسحة للكشف عن فيروس كورونا، وجاءت النتيجة إيجابية، ليتم نقلي لمستشفى تمي الأمديد للحجر الصحي بدكرنس بمحافظة الدقهلية، وذلك قبل 4 أيام".

 

 ويضيف "أبو الحمايل"، أنه رغم التزامي الشديد بتعليمات الدولة لعدم الإصابة بفيروس كورونا، إلا أنه لا يعلم سبب الإصابة به حتى الآن، مشيرًا إلى أنه يلقى رعاية طبية فائقة داخل مستشفى الحجر، حيث يحصل على العلاج في مواعيده، فضلًا عن الاهتمام البالغ بالرعاية الطبية والصحية المقدمة للمرضى، وكذلك الاهتمام بالطعام المقدم لنا.

 

وأردف  "أبو الحمايل"، حينما توجهت للشركة قبل أيام، والتقيت بعدد من الزملاء هناك، لم تكن أعراض الإصابة قد ظهرت عليّ، ولم أكن على علم بإصابتي، "كنت بعانى من ضغط مرتفع فقط، وهو ما كان سببا في تقديم طلب معاش مبكر"، نافيًا ما تردد حول إصابة زوجته بالفيروس هي الأخرى، قائلًا  "صحتها زي الفل".

 

وأكد أن عدم الاختلاط أو السفر، ليست شروطًا لعدم الإصابة بكورونا، فقد "أصيبت بها وأنا لا أدخن بالأساس، ولم أسافر"، مطالبًا المواطنين بمزيد من الحرص و الالتزام بالتعليمات.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved