1-مارس-2021 | 02:22 م

خاص جدا..تفاصيل وقائع التلاعب وإهدار المال العام بقطاع كبير تابع لشركة توزيع ..وتورط "قيادى"

 

بعد كشف "عالم الطاقة" تفاصيل واقعة سرقة وإهدار المال العام داخل قطاع كبير تابع لإحدى شركات التوزيع .


علم رئيس تحرير عالم الطاقة ، أن المحاسبة نادية قطرى العضو المتفرغ للشئون المالية بالشركة القابضة لكهرباء مصر قررت تشكيل لجنة تفتيش مكبرة للبدء فى أعمال الحصر والجرد للمخازن التابعة للقطاع الكبير التابع لإحدى شركات التوزيع  بعد قيام رئيس الشركة بتشكيل لجنة تابعة له مباشرة انتهت من فحص ما يقرب من ٨٠ ٪ من المخازن والتى اتضح سرقة واستيلاء بارات نحاس وقواطع ومهمات تتعدى ال٢ مليون جنيه مصرى حتى اللحظة ،  حيث ما زال الرقم  قابل للزيادة فى واحدة من كبرى الوقائع التى ربما تطيح بمسؤولين وقيادات كبرى من الشركة .


ووفقا لمعلومات خاصة جدا ل"عالم الطاقة"  ، فان أحد قيادات القطاع المشتبه تورطه بشكل أساسى فى عمليات إهدار المال العام  أعطى تعليمات لفنيين من الهندسات للحضور للمخزن فى وقت سابق  ثم قاموا بفك بارات نحاس من أكشاك الخردة وكذلك فك بارات من الأكشاك المستعملة والصالحة إلا أن اعترض عليه أمناء المخازن قائلين :_"انت ممكن تفك بارات من الأكشاك الخردة لكن ما ينفعش تاخد بارات من الأكشاك الصالحة للاستعمال..... فقام بالاتفاق معهم ان يقوم بإضافة هذه البارات للمخزن بشهادة إدارية وهذا مخالف لللوائح ثم عقد الصفقة معهم نظير سكوتهم عما تم سرقته من بارات نحاس من الأكشاك الخردة !!!!!


وتضمنت بنود الصفقة كالتالي ( "" أن أحد العاملين بالمخازن 
سبق ان وقع عليه جزا بخصم يومين من راتبه فوعده القيادة الكبرى بالقطاع بالتوسط لدى رئيس لجنة التظلمات بالشركة  لرفع الجزاء عنه ، أما بالنسبة للعامل الثانى فوعده القيادة الكبرى بتعيينه رئيس أمناء المخازن وحاليا يمهد لإتمام هذا الاتفاق ثم قام بعدها  بصرف اكبر كمية من البارات النحاس لبعض الهندسات التابعة له ، خاصة أنه يتردد بقوة أن تلك القيادة شريك لأحد الموظفين بشبكة أعطال الهندسة وهو من تجار الخرده !!!!! ، حيث يقوم القيادة الكبرى  بتسهيل إجراءات استلامه لمزادات الخرده بالقطاع وكذلك تسهيل استلامه كميات اكثر مما يتفق عليه سواء مزاد الأخشاب او الألمنيوم او النحاس نظرا للشراكة بين القيادى والموظف ).

 
المفاجأة التى كشفتها المصادر ل"عالم الطاقة" ، بعد أن تم صرف هذه البارات النحاس للهندسة تم تسويتها على الورق وتم بيعها لحساب القيادة وشريكه الموظف!!!!!! خاصة أن ترجع العلاقة بين القيادة والموظف منذ كان القيادة يترأس احد الهندسات التى يعمل بها الموظف خاصة أن كان يقوم بصرف مهمات وبارات بكميات كبيرة للهندسة مقارنة بباقى الهندسات الأخرى ويمكن لجهات التحقيق التحرى عن ذلك أيضا ..


ومنذ أيام ،قام القيادة الكبرى بالقطاع بإحضار فنيين للمخزن ، حيث تم نقل بارات نحاس من إحدى الهندسات كما قاموا بفك البارات النحاس من  الأكشاك الخردة ثم بدأوا فى تركيبها 
فى الأكشاك التى حصرتها اللجنة لتسوية وضعه على الرغم من  أن اللجنة أثبتت النقص فى البارات !!!!!!


وفقا لمصادرنا ، أيضا،  فإنه يحدث تلاعب من نوع اخر يتضمن  :_"
أن جميع البكرات الخشبية الخاصة بالكابلات بعد تركيب الكابلات يتم ارتجاع القرصتين فقط ولم يتم ارتجاع القلب الخشب وكذلك الأسياخ الحديدية وهذه كميات كبيرة وخصوصًا البكرات التى تم صرفها للخطة الطموحة !!!! فهل ستقوم  اللجنة بمراجعة تلك الكميات الكبيرة ؟؟؟؟ بالإضافة لتفتيش  لوحات المحولات المرتجعة والتى يتم تصنيفها مستعمل وصالح  لكن معظمهم مفرغ من القواطع والبارات النحاس وموجودين ايضا  فى المخزن علما بأن مجموعة اللوحات اللى فى المقدمة سليمة !!!!!  انما اللوحات التى من 
 الخلف مجرد لوحات صاج فارغة !!!!!!

والسؤال:_ 


 من المسئول وراء ما يحدث داخل قطاع كبير بشركة التوزيع؟ واين دور القيادات والمسئولين من ذلك ؟ 


وهل سيكون للقابضة للكهرباء وقياداتها وجهات التحقيق أى دور بالتنسيق مع رئيس الشركة ؟؟ ام ستتولى القابضة التحقيق بنفسها؟




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved