18-مايو-2021 | 06:34 ص

على الرغم من عدم الحاجة لها..تفاصيل شراء 7 سيارات جديدة فارهة بشركة "توزيع" كبرى

فى الوقت الذى تواجه شركات توزيع الكهرباء صعوبات بالغة فى الوفاء بإلتزاماتها تجاه الكوتة الشهرية المستحقة للشركة القابضة لكهرباء مصر، الامر الذى أدى لاتخاذ القابضة قرارات بتخفيض الكوتة الشهرية لإحدى شركات التوزيع الكبرى "شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء" بمبلغ 200 مليون جنيه لمساعدتها فى مواجهة انخفاض معدلات التحصيل وكذلك ارتفاع نسب الفقد الفنى الذى تعدى ال27% من إجمالى الطاقة الكهربائية وذلك لتحسين صورتها ودعم قياداتها إلا أن ذلك لم يلق أى استحسان !!!

وعلى الرغم من اتخاذ الشركة مؤخرا إجراءات وقرارات آثارت حفيظة العاملين بمختلف قطاعات الشئون التجارية بوجه خاص لما تسببت فيه من  الحاق خصومات كبيرة على العاملين والتى طالت رؤساء قطاعات ومديرى عموم ومحصلين نتيجة لائحة التحصيل الجذافية  التى تم تطبيقها فى غفلة تحت مبرر رفع معدلات نسب التحصيل لتراجعها إلا أن ذلك زاد من سخط وغضب العاملين اللذين رفعوا اكف الضراعة بالدعاء بسرعة الفرج  وإعادة الأمور لنصابها الحقيقى بعدما اصبح مناخ العمل لا يستطيع أحد تحمله !!!

المفاجأة الكبرى التى نبحث عن إجابة واقعية أو منطقية قيام الشركة منذ 6 اشهرماضية بشراء اسطول جديد من السيارات الفارهة ، حيث تم شراء سيارة 
" تويوتا فورتشنر 2020" بمبلغ 920 ألف جنيه وتم الإنتهاء مؤخرا من إجراء تراخيصها بتكلفة 25 ألف جنيه ، حيث تم عملها بدءا من يوم الأربعاء الماضى على الرغم من امتلاك رئيس الشركة 4 سيارات مختلفة الأنواع !!!! فما الحاجة لسيارة فارهة ؟؟وهل الشركة توجد بها قطاعات تحتاج لسيارة بتلك الإمكانيات فى السفر أو الجولات مثلا؟؟

المفاجآة الأكثر استغرابا ودهشة شراء الشركة أيضا  6 سيارات تويوتا موديل 2020 من الفئة الاولى منهم سيارة خاصة من الفئة الثالثة،حيث بلغ سعرالسيارة الواحدة 350 الف جنيه ....فيما تم شراء سيارة تويوتا 2020 فئة ثالثة  تعمل بخاصيتي الكهرباء والبنزين بمبلغ 550  ألف للنائب التجارى الملقب بـ"حفتر"حاليا ،خاصة أن السيارة بها خاصية إحتوائها على زجاج مضاد للرصاص !!!!!! علما بأنه الذى أشرف على توزيع تلك السيارات لنواب رئيس الشركة الحاليين المرضى عنهم !!!! فى الوقت الذى  كان مخصص لهم   سيارات "نيسان سنترا" موديل العام الحالى إلا ان كان لاصحاب القرار فى الشركة وجهة نظر ورأى لا يعلمه إلا هم بإعتبارهم أصحاب الشركة والمسئولين عن اتخاذ القرار !!!!!

وفى إطار المجاملات والترضيات تم منح سيارات نواب رئيس الشركة "نيسان سنترا" للمرضى عليهم من القيادات الصغار ، حيث تم منح السيارات لرؤساء القطاع الـ" "vib " وهم رؤساء القطاع المركزى والشئون المالية والمسئول عن صيانة السيارات بورش السبتية فى الوقت الذى يستقل احد رؤساء قطاع الشبكات سيارة عفى عنها الزمن وأصيب بآلام فى العمود الفقرى نتيجة تهالك وتقادم السيارة إلا أن تم تجاهل مطالبه بمنحه سيارة تناسب مكانته ووظيفته الحالية !!!! ..

ما يدعو للتساؤل والتعجب أن أصبح النائب التجارى فى تلك الشركة يسيطر ويتحكم على كل شئ حتى اختيار من يمنحه السيارات فى مختلف قطاعات وارجاء الشركة ، علما بأن هذا من سلطات وصلاحيات رئيس الشركة او نائب رئيس الشركة للشئون الفنية "المغلوب على أمره"، حيث تم طرح تساؤلات من العاملين لماذا لا يتم توجيه تلك النفقات لتطوير وتحديث مبنى الشركة الذى يعانى من إهمال وعدم وجود مقاعد او مكاتب كافية للعاملين فى مختلف القطاعات والإدارات؟؟هل اصبحت الشركة تدار بالهوى؟ وأين دور الشركة القابضة وقياداتها مما يحدث؟

وفى النهاية مبروك السيارات الجديدة وعقبال اللاند روفر !!!!!




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved