17-أكتوبر-2021 | 01:54 ص

وزير البترول يعتمد نتائج أعمال شركتى"التعاون" و"مصر للبترول"

مستمرون فى تطوير ورفع كفاءة منظومة تسويق المنتجات البترولية

نشاط الغاز الطبيعى كوقود بمحطات الوقود إضافة متميزة ويخدم التوسع فيه

عراقة وخبرات شركات تسويق المنتجات البترولية تؤهلها لمزيد من التميز

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أهمية الاستمرار فى رفع كفاءة منظومة تسويق المنتجات البترولية والخدمات المقدمة للمواطنين والتطوير المستمر فى تقديم الأنشطة المختلفة لشركات تسويق المواد البترولية للتطوير والتوسع وزيادة الاستثمارات ، وهو ما يتم مواكبته من خلال استراتيجية تطوير شاملة تتكامل فيها عملية تطوير شكل محطات ومنافذ التسويق وتدريب وصقل خبرات العاملين مقدمى الخدمات للعملاء الذين يحظون بدورات متخصصة فى التوعية وكيفية التميز فى تقديم الخدمات ، كما وجه بالاستمرار فى تطوير المستودعات الرئيسية للمنتجات البترولية بالوجهين القبلى والبحرى وزيادة منافذ التوزيع واستكمال رقمنة هذه المستودعات والمنافذ وكذا مختلف الأنشطة والتوسع فى نشاط تموين السفن وتصدير المنتجات البترولية المتخصصة وخاصة الزيوت والكيماويات فى ظل ما تحققه من عائدات دولارية تدعم استثمارات الشركة واقتصادياتها والاقتصاد الوطنى.

وأوضح الوزير خلال رئاسته اجتماعات الجمعيات العامة لشركتى التعاون ومصر للبترول عبر الفيديوكونفرانس لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2020/2021 أن إضافة نشاط تموين السيارات بالغاز الطبيعى كوقود إلى محطات التموين بالوقود في إطار المبادرة الرئاسية للتوسع في استخدام الغاز الطبيعى كوقود ، يمثل زيادة في منافذ التموين بالغاز واستثماراً للمساحات المتاحة بالمحطات وزيادة في إيراد الشركتين ، كما أشار إلى أن إضافة نشاط شحن السيارات الكهربائية وتحويل المحطات لتقديم خدمات متكاملة خطوة جيدة نحو المستقبل وكذلك تدعيم اقتصاديات شركات التسويق. 

ووجه الوزير بالاستمرار فى تطوير منظومة السلامة والحفاظ على البيئة وفق الأكواد المصرية والعالمية والاهتمام بالتحديث المستمر لهذه المعايير ، مشيراً إلى ما يوفره برنامج تحديث وتطوير قطاع البترول منذ بدايته عام 2016 من دعم لتطوير تلك المنظومة وما تحققه من نتائج تنعكس بقوة على تطوير الأداء الكلى لمنظومة العمل البترولى.

وخلال جمعية شركة التعاون للبترول أشاد الملا بما تحقق من نتائج أعمال متميزة فى تطوير المحطات ومنافذ البيع وفى نشاط تسويق مبيعات تموين السفن والزيوت وفتحها أسواق تصديرية فى 12 دولة أسيوية وأفريقية ، موجهاً بالاستمرار فى التوسع فى ذلك واستثمار تاريخ الشركة العريق التى أنشئت عام 1934 فى تحقيق خططها التوسعية وتحقيق أهدافها.

 




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved