من المسئول عن حالة التشتت والهمز واللمز بشركة توزيع كبرى؟ وحقيقة مخطط "الإطاحة" بقيادة كبرى

حالة من الهمس واللمز على مدار الأيام القليلة تشهدها أروقة شركة توزيع كبيرة حول مصير غامض  لقيادة تم تكليفه بالاشراف على قطاعات الشئون التجارية بتلك الشركة بعد تعرضها لكبوة ونكسة تسببت فى زيادة نسب الفقد التجارى إلا أن هناك بعض التحركات السرية الخفية التى يمارسها البعض لترويج اشاعات لجس النبض العام حول إمكانية الغاء المسابقة التى أجريت منذ أكثر من ٣ أشهر ولم تعلن نتيجتها حتى اللحظة ..

بحسب الاشاعات التى يتداولها العاملون بتلك الشركة أن هناك اتجاه لدعم أحد القيادات من داخل تلك الشركة "المرضى عنه" الاستعانة به وإزاحة المشرف العام على قطاعات الشئون التجارية بتلك الشركة الذى تولى المهمة بدعم من وزير وبعض قيادات وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة !!!! 

تساؤلات واستفسارات لا تتوقف من قبل العاملين بتلك الشركة موجهة رسائلها لرئيس الشركة الجديد الذى تولى المهمة منذ أكثر من شهرين دون الإعلان عن اى قرارات جديدة ينتظرها البعض لتصحيح المسار منها موقف نائب الشئون الفنية من عدمه خاصة أن هناك شبهات تحوم حول بعض القيادات المرشحة !!!! 

كما أن هناك حالة ايضا من التساؤلات حول عدم الإعلان عن شغل الوظائف المحجوزة منذ سنوات ..هذا إضافة لعدم تطبيق قرار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الخاص بإستبعاد بعض المتواطئين وبالرغم من ذلك يتم الاستعانة بهم فى أعمال التفتيش فبأى وجه حق يتم ذلك ؟ وكذلك الاستعانة بموظفة سابقة تم تنزيل درجتها الوظيفية لمتابعة الأعمال الخاصة بمراجعة الإيرادات!!!!