فاينانشيال تايمز: المفوضية الأوروبية تقترح تسعير الكهرباء للتحرر من سلاح الغاز الروسى

قالت صحيفة الفاينانشيال "تايمز البريطانية" انها اطلعت على مقترح مقدم من مفوضية الاتحاد الأوروبى إلى حكومات دول الاتحاد توصى فيه المفوضية بوضع سقف سعرى للكهرباء المنتجه من المصادر التى لاتعتمد على الغاز مثل محطات طاقة الرياح و المحطات النووية و المحطات التى تعمل بالفحم لا يتجاوز فى حده الاقصى 200 يورو لكل ميجاوات / ساعة معتبره ان هذا السقف الاقصى يحقق معادلة الربح و اتزان سوق الطاقة معا .

و برغم عدم صدور أية تعليقات من مسئولي مفوضية الاتحاد الأوروبي على هذا الصدد ، اشارت الفاينانشيال تايمز إلى أن توصية مفوضية الاتحاد الأوروبي لدولة الأعضاء تؤكد على أن وضع هذا السقف السعري للكهرباء غير المولدة بالغاز على هذا النحو / 200 يورو لكل ميجاوات – ساعة / من شأنه عدم تخويف منتجى الطاقة من ضخ استثمارات مستقبلا فى تكنولوجيا قطاعات انتاج الطاقة غير المعتمدة على الغاز ، فضلا عن كونه يضمن تقليل النتائج السوقية التى قد تكون متوقعة الحدوث نتيجة استخدام الغاز و الطاقة " كسلاح وأداة حرب " فى اية صراعات من خلال وقف الامدادات وهو ما يضمن انسياب السلع و سلاسل الامداد تعمل بصورة طبيعية بعيدا عن أية ضغوط .

و بحسب الصحيفة البريطانية ، تعد اسعار الطاقة فى المانيا بمثابة المقياس السعري للطاقة في المنطقة الأوروبية وقد سجل سعر الميجاوات – ساعة من الكهرباء فيها ما يزيد عن 450 يورو في التعاملات الراهنة نظرا لارتفاع اسعار التوليد بالجمة للكهرباء المنتجة من المحطات التى تعمل بالغاز الذى شحت امداداته ، و فى المقابل لم تسر الامور على نحو مماثل بالنسبة للكهرباء غير المعتمدة على الغاز فى ادارة محطات توليدها و التى تعد ارخص نسبيا ، فبحسب التقارير الاوروبية فقد ارتفعت اسعار الغاز فى الاسواق الاوروبية لاكثر عن عشرة امثالها قبل عشرة اعوام و نجم عن ذلك ارتفاع جنونى فى اسعار الكهرباء المولدة من محطات تعمل بالغاز .

وتتضمن ورقة مقترحات مفوضية الاتحاد الأوروبي التي اطلعت عليها الفاينانشيال تايمز تحديد هدف استرشادي لحكومات دول الاتحاد الاعضاء بعمل خفض بنسبة 5 فى المائة من حجم الاستهلاك فى اوقات ذروة ارتفاع اسعاره وقالت الصحيفة البريطانية ان هذا المقترح صدر بموجب توصية من رئيسة المفوضية الاوروبية ارسولا فون ديرلين و تمت اضافته الى ورقة التوصيات المقترحة التى قالت الفاينانشيال تايمز انها اطلعت عليها أمس – الثلاثاء – و نشرت فحواها فى عددها الصادر اليوم .

وتواجه أوروبا عجزا فى الوقت الراهن فى امدادات الغاز الروسى وذلك بعد ان كانت روسيا هى المورد الاعظم للغاز الى الاسواق الاوروبية وهو ما ادى الى " اعتصار " الاقتصاد الاوروبى و معيشة مواطنيه زاد من قسوته اعلان الكريميلين أمس الأول " الاثنين " منع مرور الغاز الروسى عبر انبوب نورد ستريم – 1 الاستراتيجي الى اوروبا الى ان يتم رفع العقوبات الغربية المفروضة على موسكو .

وقالت الفاينانشيال تايمز فى تقريرها ان ورقة المقترحات الاوروبية حول تسعير الطاقة سوف تتم مناقشتها و تباحثها على المستوى الدبلوماسى فى دول الاتحاد الاوروبى السبع و العشرين غدا الخميس و ذلك استباقا لاجتماع على مستوى وزراء الطاقة لدول الاتحاد تقرر عقده يوم الجمعة القادم بمقر المفوضية فى بروكسيل .

وتجدر الاشارة الى ان اجتماع وزراء الطاقة الاوروبيين المقرر انعقاده فى بروكسيل بعد غد – الجمعة – سيكون اجتماعا طارئا بعد ان تصاعدة انتقادات حادة فى عدد من العواصم الاوروبية تستهجن ما اعتبرته " بطء مفوضية الاتحاد الاوروبى فى اتخاذ مواقف حاسمة فيما يتعلق بأزمة الطاقة الراهنة " و يقول مراقبون ان ايطاليا و اسبانيا قد طلبت حكومتهما من مسؤولى مفوضية الاتحاد الاوروبى العمل على فك الارتباط سوقيا بين الطاقة الكهربائية المتعتمدة فى انتاجها على توربينات الغاز و تلك التى تعتمد على المصادر الاخرى غير الغازية .