تفاصيل مغامرات وخزعبلات "عبدو مشتاق"بشركة توزيع كبرى

يبدو أن بدأ أحد القيادات بشركة توزيع كبرى حملة الترويج لنفسه بين مختلف الأوساط الكهربائية وغيرها ، حيث يحرص على مدار الفترات الحالية إطلاق اشاعات  كثيرة ممثلة فى اقترابه من حسم منصب قيادى بتلك الشركة يتنافس عليه أكثر من ٦ قيادات... خاصة أن تلك الوظيفة ساهمت فى اختيار رئيسها السابق لرئاسة إحدى شركات التوزيع فى التغييرات الأخيرة حتى وصفه البعض ب"عبدو مشتاق"..

اشاعات هذا القيادة لم تتوقف داخل الشركة بل امتدت للوزارة والقابضة وأصبح يردد صباحا ومساءا أنه الأقرب لتولى رئاسة تلك الوظيفة ذات الحساسية بل إنه ربما يوما ما يتربع على عرش تلك المنظومة !!!؟ أى والله ؟؟؟ حتى صار البعض يردد شعارات" هلا هلا يا عبد الله !؟؟؟. 

الغريب والعجيب فى الأمر أن ذلك القيادة معروف عنه ضعف شخصيته وقلة خبرته وحيلته فى التعامل مع بعض المشاكل الموجودة التى كانت سببا فى نقله من قطاع لآخر وغيرها الكثير والكثير من السلبيات التى تم رصدها ضد تلك القيادة ...فلماذا يردد أنه الأقرب والأوفر حظا بإقتناص الوظيفة ذات الحساسية ؟ 

عالم الطاقة يتمنى ل"عبدو" الثبات والتوقف عن ترديد الاشاعات التى لا صحة على الاطلاق لها على أرض الواقع ؟؟؟