شركة سومو: صادرات العراق النفطية لم تتأثر بخفض «أوبك+» الإنتاج

أكدت شركة تسويق النفط الوطنية العراقية (سومو) أن قرار "أوبك+" بخفض الإنتاج لم يقلل صادرات العراق النفطية، بحسب سعدون محسن، معاون المدير العام للشركة وممثل العراق في منظمة أوبك، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العراقية مساء السبت. متوقعاً أن يتراوح سعر النفط العام المقبل ما بين 85 و95 دولاراً للبرميل.

 

محسن نوّه بأن "قرار تحالف "أوبك+" بتقليل الإنتاج بمعدل مليوني برميل يومياً، كان له دور مهم في استقرار الأسواق العالمية، والتخفيض شمل جميع الدول بمعدلات متفاوتة وحسب كمية إنتاجها".

 

"أوبك+" كان وافق، في أكتوبر، على خفض الإنتاج المستهدف بمقدار مليوني برميل يومياً حتى نهاية 2023. ومن المقرر أن يجتمع التحالف الذي يضم 23 دولة، بقيادة السعودية وروسيا، في الرابع من ديسمبر.

 

إيرادات عالية

ممثل العراق في أوبك لفت إلى أن أي "قرار مستقبلي بشأن إبقاء التخفيض الحالي، أو إضافة تخفيض جديد، أو زيادة الكميات المنتجة، سيراعي وضع السوق، ويهدف إلى خلق التوازن".

 

وفقاً لبيان مشترك صادر عن وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان ونظيره العراقي حيان عبد الغني، يوم الجمعة، أكّد الوزيران أن "أوبك+" سيتخذ إجراءات تضمن تحقيق التوازن والاستقرار في الأسواق العالمية إذا دعت الحاجة إلى ذلك، مشدّدين على "التزام بلديهما بقرار التحالف الأخير الذي يمتد إلى نهاية العام المقبل".

 

محسن لفت إلى أن بلاده تنتج 11% من إجمالي الطاقة الإنتاجية لدول تحالف "أوبك+"، البالغ 43 مليون برميل يومياً. موضحاً أن "العراق لم يُقلّل صادراته بموجب التخفيض الأخير من قِبل التخالف، بل قلّل الإنتاج الداخلي واستثمر ارتفاع الأسعار باستقرار المعدل التصديري وهي استراتيجية نجحت بتحقيق إيرادات مالية عالية".

 

أغلقت العقود الآجلة لخام برنت، يوم الجمعة، عند 83.6 دولار للبرميل، بانخفاض ناهز 2% عن إغلاق يوم الخميس.