18-مايو-2021 | 07:58 ص

بعد بيعها 20% من «نور» لمبادلة الإماراتية.. هل تنوى «إينى» الإيطالية بيع جزء آخر من الإمتياز؟

 

 

محمد صلاح

 

قالت شركة مبادلة للبترول التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، أمس الاثنين، إنها اشترت 20% فى امتياز نور البحرى بشمال سيناء فى مصر من "إينى" الإيطالية ممثلة فى شركة "ايوك" التابعة لها والتى تمتلك85% فى الامتياز وتديره بالإشتراك مع "ثروة" للبترول المصرية البالغة حصتها 15%.

 

وقالت مبادلة للبترول فى بيان لها ، أمس ، الاثنين، إن الاتفاق معلق باشتراطات من بينها موافقة السلطات المصرية.

 

وتعليقا على ذلك قال مصدر مسئول بقطاع البترول المصرى ، أن المفاوضات بين الطرفين بدأت مع بداية شهر أكتوبر الماضى، مشيرا إلى الاتفاق بين مبادلة الإماراتية وإينى الإيطالية يخضع لاستيفاء بعض المتطلبات القانونية ومن بينها الحصول على موافقة الجهات الحكومية المصرية، مشيرا إلى أن الإتفاق بين الطرفين يعتبر ممتاز للغاية ويعتبر بمثابة مؤشر جيد للاستثمار الاجنبى .

 

وبحسب المصدرالذى فضل عدم ذكر اسمه فى تصريحاته لـ"عالم الطاقة "، فإنه توقع قيام "إينى" الإيطالية ببيع جزء بسيط آخر من حصتها بإمتياز "نور" مع احتفاظها بنصيب الأسد لأنها تعول عليه الكثير والكثير خلال الفترة المقبلة خاصة فى ظل وجود مؤشرات إيجابية ونتائج واعدة ، بعد سلسلة من اكتشافات عدة حقول غاز مصرية  بمنطقة البحر المتوسط والتى  أسهمت بقوة فى زيادة إقبال المستثمرين على الدخول كشريك  لمصر فى هذه المشروعات الضخمة.

 

واعتبر أن بيع "إينى" الإيطالية  جزء من حصتها لصالح شركة "مبادلة" الإماراتية يأتى فى إطار تحالف بين الشركتين فى عدد من الدول العربية، خاصة أن مبادلة الإماراتية باعت جزء من امتياز لها بسلطنة عمان لـ"إينى" الإيطالية ، فين حين أن إينى "الإيطالية" باعت جزء من حصتها يقدر ب20% لمبادلة الإماراتية فى امتياز نور وقبل منه باعت نسبة 10% من حصتها بإمتياز شروق الذى يوجد به حقل ظهر.

 

ونوه إلى أن هناك مفاوضات حاليا بين مبادلة الإماراتية وإينى الإيطالية لشراء حصة من امتياز لها أيضا بالجزائر الأمر الذى يجعل هناك منافسة قوية وسوق واعد لتنوع الإستثمارات ومصادر التمويل مما يعزز من قوة ومتانة قطاع البترول المصرى.

 

وأشار إلى أن دخول شركاء جدد للاستثمار فى قطاع البترول يعكس الفرص الاستثمارية المتميزة التى يزخر بها القطاع ويخدم الاقتصاد المصرى بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة من خلال الاستفادة من الخبرات الواسعة للشركاء الجدد، مضيفا أن ذلك يدعم اتجاه الحكومة فى  زيادة الاستثمارات فى قطاع البترول للمساهمة فى زيادة الإنتاج والاحتياطيات من الثروة البترولية.

 

وكان مجلس الوزراء وافق فى مارس الماضى على اتفاقية لأعمال الاستكشاف والبحث عن البترول والغاز فى منطقة شمال سيناء البحرية "نور" بالبحر المتوسط، قبل أن يوافق على ذلك مجلس النواب، وبموجب الاتفاقية، تنفق إينى الإيطالية وثروة المصرية نحو 105 ملايين دولار على مرحلتين لمدة 6 سنوات بما يشمل حفر بئر فى المرحلة الأولى وأخرى فى الثانية.

 

وكانت شركة "مبادلة" الإماراتية قد وقعت الاتفاق النهائى لشراء الشركة الإماراتية 10% من حصة شركة إينى الإيطالية فى منطقة امتياز شروق البحرية التى يقع فيها حقل ظهر بالبحر المتوسط، وتقدر قيمة الصفقة بنحو 934 مليون دولار، بالإضافة إلى منحة توقيع بقيمة 94 مليون دولار.

 

وتعد شركة مبادلة الإماراتية للبترول التابعة لشركة مبادلة للاستثمار المملوكة للحكومة الإماراتية فى أبو ظبى إحدى الشركات الرائدة فى مجالات استكشاف وتنمية وإنتاج البترول والغاز، وتتركز معظم الأنشطة الاستثمارية للشركة فى منطقة الشرق الأوسط و جنوب شرق آسيا




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved