18-مايو-2021 | 07:46 ص

تعرّف على حقيقة تحرير سعر بنزين ٩٥.. وارتفاع سعره (تقرير)

أكد مجلس الوزراء، فى بيان صحفى، أن ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى، بشأن إصدار رئيس مجلس الوزراء عدة قرارات بشأن أسعار البنزين غير صحيحة، جملة وتفصيلا، فلم يصدر من رئيس مجلس الوزراء أى قرار بشأن أسعار بنزين 95 أو غيره وما نشر  بهذا الشأن غير صحيح.

 وشدد مجلس الوزراء على جميع وسائل الإعلام ومرتادى وسائل التواصل الاجتماعى ضرورة التأكد من صحة الأخبار قبل نشرها، حتى لا تحدث بلبلة فى المجتمع، داعيا المجلس الأعلى للإعلام لتطبيق القانون على هذه المخالفات التى تستهدف نشر الشائعات فى أوساط الرأى العام.

 وأكد مجلس الوزراء أن القرارات التى يصدرها رئيس الوزراء يتم الإعلان عنها من المكتب الإعلامى لرئيس مجلس الوزراء، أو من خلال الجريدة الرسمية، وبالتالى فما ينشر مجهول المصدر، هو والعدم سواء.

وقال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول الأسبق، إن أى تحريك فى أسعار المحروقات يتوقف على أسعار النفط العالمية من حيث الإرتفاع أو الإنخفاض، الأمر الذى يترتب عليه زيادة أو انخفاض أسعار التكلفة المتعلقة ببعض المنتجات البترولية،مشيرًا إلى أنه إذا انخفضت أسعار النفط عالميًا لفترات طويلة سيؤدى ذلك لإنخفاض السعر الموضوع في الموازنة العامة للدولة .

وأضاف "يوسف"، فى تصريحات له، أن أسعارالبنزين من الممكن أن تنخفض في حالة انخفاض سعر برميل النفط عالميًا دون المستوى الحالى ، وذلك بسبب وجود علاقة طردية مع بين المنتجات البترولية وأسعار خام برنت العالمية، مشيرا إلى أن مصر تستورد 30% من احتياجاتها ، بالإضافة لشرائها خام الشريك الأجنبى بالأسعار العالمية ،  كما تشترى أيضا بعض المنتجات من الشركات الإستثمارية المصرية بالأسعار العالمية ،على سبيل المثال شركات "ميدور"و"إنربك"و"أموك"،مع العلم أن الجزء المملوك للدولة يتم تسعيره بـ"0"،لأنها التى تتولى تسعيره وتحمل تكلفة إنتاجه ونقله وتكريره وتوزيعه،حيث من يتولى التكلفة الحكومة المصرية.

واستبعد ارتفاع سعر بنزين 95 خلال الفترة الحالية ، خاصة فى ظل تأرجح أسعار خام برنت بين 60 إلى 65 دولار، مشيرا إلى أن تكلفة بنزين 95 قريبة جدا من سعر البيع المحلى الذى يبلغ 7.75 قرش ، حيث تتراوح  تكلفته بين 8 إلى 8.25 قرش عند ثبات سعر البرنت ما بين 60-65 دولار ، إلا أنه فى حال ارتفاع أسعار الخام عن تلك الحدود سيؤدى إلى زيادة التكلفة الحالية  ، أما لو هبوط سعر خام البرنت إلى ما دون ال60 دولار للبرميل سيكون فى حدود الأسعار الحالية أو أقل بشئ بسيط وهو أمر مستبعد خلال الفترة الحالية .

وأكد أنه ليس من الطبيعى أو المنطقى أن تصل أسعار بنزين 95  إلى 10 جنيهات للتر الواحد أو أكثر، وذلك نتيجة القيود التى وضعتها أمريكا والدول الغربية ممثلة فى مجموعة العشرين على أسعار النفط عالميا ، وبالتالى يؤثرذلك على أسعار المنتجات البترولية بكافة دول العالم.

نقلا عن التحرير




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved