18-مايو-2021 | 08:11 ص

محمد العليمى يكتب:-مصر تثأر لشهدائها


                
                       مصر تثأر لشهدائها 

ما بين مؤيد ومعارض ووسط صيحات التأييد وإدعائات المعارضة المُغرضة ، تُعلنها مصر قضاءاً ورئيساً أن لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ومن قتل يقتل ولو بعد حين .

وسط حالة التلاعب بمشاعر المواطن المصري البسيط علي مر الأيام الماضية التي ينتهجُها أذناب وبقايا الأخوان المسلمون من مؤيدين ومتعاطفين وكل المتلونين الذين يحاولون تسول التعاطف مع القتله وتصدير الإدعاء بالقهر والظلم في محاولة منهم لتزييف الحقائق وتدويل القضية خارجياً لتغيير الواقع وخلط الحابل بالنابل ، هنا لابد أن نقف ونتسأل هل يجوز التعاطف مع القاتل ونتناسي المقتول هل التعاطف ينسينا شهداء الواجب ؟ 
                         لا وألف لا ..... 
فكحم الإعدام هو القصاص العادل الذي تأخر كثيراً لتهدأ نار من إكتوا بفراق شهدائهم ، ومن قلب كل أم وأرملة وأبن شهيد أرسل تحية للقضاء المصري الذي أعاد لتلك الأم الثكلي حقها وهذه الزوجة المكلومة رد إعتبارها وهذا الطفل اليتيم شموخه .

وتحية خاصة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أعلنها واضحة وصارمه وجريئة بختام فعاليات القمة العربية الأوربية الأولي ، بأنه لاأحد سيفرض علينا وصايته فلديكم إنسانياتكم وقيمكم ونحن نحترمها ولدينا أخلاقياتنا وإنسانيتنا وقيمنا فأحترموا أخلاقياتنا وأدابنا وقيمنا وإنسانيتنا .

وأخيراً وليس آخراً تحية عطرة وسلاماً علي شهداء الواجب من بالأكفان قد عادوا.




الأخبار

  • الأكثر قراءة
  • أضيف حديثا

© 2020 All rights reserved