رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

الإمارات تصدر رخصة تشغيل الوحدة الرابعة لمحطة براكة النووية

عالم الطاقة

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الإمارات، اليوم الجمعة، إصدار رخصة تشغيل الوحدة الرابعة لمحطة براكة للطاقة النووية لصالح شركة نواة للطاقة، والتي تتولى بدورها مسؤولية تشغيل المحطة الواقعة في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وقالت الهيئة في بيان صحفي إنه بموجب الرخصة، أصبحت شركة نواة للطاقة مفوضة بتشغيل الوحدة الرابعة من محطة براكة للطاقة النووية على مدى الأعوام الستين المقبلة.

كانت الهيئة قد تلقت طلب الحصول على الرخصة من شركة نواة لتشغيل الوحدتين الثالثة والرابعة عام 2017. وقالت إنها أجرت مراجعة منهجية تضمنت وتطبيق تدابير رقابية صارمة وعمليات تفتيش دقيقة للمحطة فيما يتعلق بالأمن والأمان النوويين وحظر الانتشار النووي، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

وبحسب البيان، شملت عملية التقييم مراجعة لتصميم المحطة النووية، وتحليل جغرافي وديموغرافي لموقعها، ومراجعة تصميم المفاعل النووي، ونظم التبريد والسلامة، والتدابير الأمنية، وإجراءات الاستعداد للطوارئ، وإدارة النفايات المشعّة، وجوانب فنية أخرى.

وقال السفير حمد الكعبي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية "يمثل اليوم لحظة تاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حققت رؤيتها التي بدأت قبل 15 عاما في تطوير أول برنامج للطاقة النووية السلمية في المنطقة".

وأضاف الكعبي أن تحميل الوقود في المفاعل الرابع للتشغيل التجريبي سيبدأ قبل نهاية العام الجاري أو بداية العام القادم تمهيدا للتشغيل التجاري.

وسيلعب برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية دورا رئيسيا في توفير 25% من الطاقة النظيفة؛ ومن ثم دعم جهود الإمارات لتحقيق أهدافها فيما يتعلق بالحياد المناخي لعام 2050.

كانت الهيئة قد أصدرت في فبراير/شباط 2020 ومارس/آذار 2021 ويونيو/حزيران 2022 رخص التشغيل للوحدات الأولى والثانية والثالثة على التوالي لمحطة براكة للطاقة النووية.


تم نسخ الرابط