رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

رغم ملايين الدعايا الإنتخابية..فواتير«الكهرباء»خارج حسابات مرشحى الأحزاب

عالم الطاقة

حزب«الوفد»الأعلى مديونية للكهرباء ب١٦٥ الف جنيه..والمصرى الديمقراطي يسدد بإنتظام 

 

حالة من الحراك السياسى والشعبى تلقى بظلالها على مجريات الأمور والأحداث بعد إعلان عدد من الأحزاب المصرية اختيار مرشح لها فى الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها الشهر المقبل التى يتنافس فيها ٤ مرشحين يمثلون أحزاب وتيارات مختلفة تزامن ذلك مع إطلاق حملات ضخمة من المرشحين تكلفت ملايين الجنيهات بالإضافة ايضا لإعلان الأحزاب السياسية إطلاقها وتنظيمها فاعليات ومؤتمرات وندوات تم تخصيص ملايين الجنيهات لها ..

وحددت اللجنة العليا للانتخابات ٢٠ مليون جنيه للحملة الانتخابية لكل مرشح تابع لأيا من الأحزاب وعليه أعلن عدد من الأحزاب تبرعهم بملايين الجنيهات لدعم مرشحهم وكذلك إطلاق مبادرات لتخفيف الأعباء الاقتصادية على المواطنين من باب الحشد وضمان الحصول على أكبر قدر من الدعم والتأييد للمرشح الرئاسي التابع للحزب..


وعلى مدار الأشهر الماضية أصبحت مقار الأحزاب السياسية تكتظ بأعضاء الحملة الانتخابية للمرشح بالإضافة لتواجد أعضاء الحملة والمؤيدين للمرشح من كل المناطق على مستوى الجمهورية مما زاد من استهلاك فواتير الكهرباء الشهرية بمقار الأحزاب وكذلك المقرات الرئاسية التى يمتلك بعض الأحزاب مقار أساسية ورئيسية بالقاهرة الجديدة وأبرزها أحزاب(مستقبل وطن _ حماة الوطن_ الشعب الجمهورى) فيما يستأجر حزب المصرى الديمقراطى مقرا تابع لشركة مساهمة البخيرة عبارة عن شقتين بمنطقة وسط البلد فيما يمتلك مرشح حزب الوفد مقر خاص بالحزب بمنطقة الدقى ..

وعلى الرغم من ملايين وآلاف الجنيهات التى يتم إنفاقها وصرفها على الحملات الانتخابية تناسى المسئولين سداد مستحقات شركات الكهرباء الشهرية الناتجة عن استهلاك الكهرباء داخل مقار الأحزاب أو الحملات الانتخابية لكل مرشح ..

وحصل "عالم الطاقة" على تفاصيل تأخر بعض مقار الأحزاب التى تدعم مرشح سياسى فى الانتخابات الرئاسية والتى خصصت ملايين الجنيهات الدعايا والمؤتمرات إلا أنها تناست وغفلت عن سداد قيمة فاتورة الكهرباء لبعض الأشهر لعل حزب الوفد أبرز الأحزاب وأكثرها مديونية لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء حيث تبلغ إجمالى المديونيات المتراكمة ١٦٥ الف جنيه بمتوسط من ٤٠ الف جنيه فى الشتاء و٦٠ الف جنيه فى الصيف خاصة أن يوجد بمقر الحزب عداداين كهرباء الاول خاص بقطاع كبار المشتركين عليه مديونية مستحقة تبلغ ١٥٧ الف جنيه و٣٨١ جنيها لتراكم ٤ أشهر دون سدادها بداية من شهر أغسطس الماضي وحتى استهلاك الشهر الجارى..


فيما احتل مقر حزب مستقبل وطن بالقاهرة الجديدة بشارع التسعين المرتبة الثانية فى التأخر عن سداد فواتير استهلاك الكهرباء لشهرين متتاليين ( اكتوبر نوفمبر) بمبلغ ٤٩ الف و٥٠٠ جنيه فيما احتل مقر حزب حماة الوطن المرتبة الثالثة من حيث التأخر فى سداد استهلاك الكهرباء حيث لم يقم بسداد استهلاك شهر نوفمبر بمبلغ ١٦ الف و٦٦٢ جنيه ..

فيما بلغت قيمة الإستهلاك لحزب المصرى الديمقراطى عن الشهر الجاري ٦٥٩ جنيه بشارع شمبليون وهو مقر تابع لشركة مساهمة البحيرة والحزب مستأجر المكان إلا أنه منتظم فى سداد مستحقات وفواتير استهلاك الكهرباء بشكل دورى ..

فيما بلغت المديونية المستحقة على حزب التحالف الشعبي الاشتراكى بشارع فهمى باب اللوق ٢٩٧٣ جنيه فقط بعدد إيصال فقط. 

فيما سجلت مديونية مقرات الحزب الوطنى الكائنة بنطاق شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء مبلغ ٣٣٧ الف و٩٦٧ جنيه لعدم سداد اى من الفواتير على مدار السنوات الماضية التى بلغت ٥٠٦ إيصال سداد فواتير كهرباء مستحقة..

وأرسلت الشركة القابضة لكهرباء مصر خطابات لجميع شركات التوزيع التسع على مستوى الجمهورية طالبتهم فيها بتركيب عدادات مسبقة الدفع على كافة المقار والمبانى والوحدات التى تتأخر عن سداد فواتير الكهرباء لأكثر من شهرين متتاليين وذلك لضمان حصول الشركات على مستحقاتها للوفاء بالالتزامات المطلوبة للخطط الاستثمارية والنفقات وكذلك سداد حصة شراء الطاقة الكهربائية من شركات الإنتاج ونقل الكهرباء كى يتثنى لهم سداد مستحقات وزارة البترول والثروة المعدنية التى تعدت ال١٠٠ مليار جنيه ، خاصة أن الكهرباء تستهلك منتجات بترولية وغاز طبيعى بمبلغ ١٩ مليار و٥٠٠ مليون جنيه شهريا فيما تقوم الكهرباء بسداد سوى ٤ مليار جنيه للبترول شهريا وهو ما دفع الكهرباء لاتخاذ إجراءات وقرارات عاجلة وصارمة تجاه المتقاعسين والمتأخرين عن سداد مستحقات الكهرباء بالإضافة لازمة الطاقة الكهربائية التى تمر بها البلاد نتيجة نقص كميات الوقود والغاز الطبيعى اللازمة لمحطات الكهرباء بسبب ارتفاع أسعار الخام واسعار الدولار مما ترتب عليه إعلان الحكومة خطة لتخفيف الاحمال لساعتين يوميا على كافة مستوى الجمهورية بإستثناء المناطق الحساسة والإستراتيجية من أقسام الشرطة والمستشفيات والمدارس والجامعات وغيرها ..



تم نسخ الرابط