رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

النفط يرتفع بفضل تصريحات المركزي الأميركي والتوتر بالشرق الأوسط

عالم الطاقة

العقود الآجلة لخام برنت ارتفعت 0.5% إلى 77.96 دولار للبرميل

 

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، بعد أن أشار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) إلى أن التضخم أصبح تحت السيطرة فيما يستعد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن لجولة بالشرق الأوسط لمنع التصعيد في الصراع بين إسرائيل وغزة.

 

وبحلول الساعة 02:29 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 37 سنتا، بما يعادل 0.5%، إلى 77.96 دولار للبرميل. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 50 سنتا، بما يعادل 0.7%، إلى 72.69 دولار.

 

وعوض الخامان القياسيان تقريبا جميع خسائرهما التي تكبداها أمس الخميس عندما سجلت الأسعار عند التسوية انخفاضا بعد جلسة متقلبة بسبب زيادة أسبوعية كبيرة في مخزونات البنزين ونواتج التقطير. ويتجه الخامان إلى إنهاء الأسبوع الأول من العام على ارتفاع.

 

ولم يقدم محضر اجتماع المركزي الأميركي مؤشرات مباشرة حول الموعد الذي قد يبدأ فيه خفض أسعار الفائدة، لكن المناقشات أظهرت شعورا متزايدا بأن التضخم أصبح تحت السيطرة وتزايد القلق إزاء مخاطر "الافراط في تشديد" السياسة النقدية على الاقتصاد.

 

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكاليف الاقتراض الاستهلاكي، مما قد يعزز النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

 

وزادت المخاوف بشأن الإمدادات بسبب التطورات في الشرق الأوسط حيث قال وزير الدفاع الإسرائيلي أمس الخميس إن القوات تعتزم اتباع نهج جديد أكثر استهدافا في الجزء الشمالي من قطاع غزة والاستمرار في ملاحقة قيادات حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) في الجنوب.

 

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير بلينكن سيتجه إلى الشرق الأوسط لبذل جهود دبلوماسية على مدى أسبوع بهدف منع اتساع رقعة الصراع.


تم نسخ الرابط