رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

كلمتين ونص..المعتصم عبد الرحمن..و«الثبات على المبدأ»

عالم الطاقة

بثقة وثبات يقدم الأستاذ المعتصم بالله عبد الرحمن رئيس قطاع الموارد البشرية والشئون الإدارية بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء نموذج لكادر شاب متميز بخلقه الدمث وأدبه الجم وجبر خواطر صغار العاملين من زملائه قبل القيادات..منهجه واضح وصريح لا هوادة ولا طبطبة على أى شخص..يعمل بمنطق السهل الممتنع ..ويحسب له أنه ممن تتلمذ وتعلم على يد قيادة لن يكررها الزمن بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المحاسب عبد المحسن خلف أحد أشطر وأمهر وأذكى المحاسبين فى تاريخ القطاع 

مجهودات ولمسات بن عبد الرحمن باتت معروفة ومحل اهتمام جموع العاملين وان كان اصراراه على العمل بالبصمة لضبط إيقاع عملية ذهاب واياب العاملين فى مواعيد العمل الرسمية قرار شجاع يحسب له وذلك بدعم ومساندة من المهندس مدحت فوده رئيس مجلس إدارة شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء الذى يقدم نموذج مختلف عن القيادة حتى أصبح يلقب ب"عميد" شركات التوزيع ...

وخلال عمله بشركة الخدمات الطبية قدم معتصم نموذج مختلف ومتكامل لمسئول الموارد البشرية حظى بدعم من رئيس الشركة خلال فترة عمله لما استطاع إنجازه من أعمال مختلفة ساهمت فى تحقيق الاستقرار والحفاظ على سير المنظومة الطبية والعبور بها لبر الامان...

الحديث عن النماذج الناجحة فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة من الشباب اللذين يساهموا فى تعديل أوضاع وياخذون قرارات هدفها الأساسي تحقيق العدالة والمساواة بين الجميع والتصدى لل"المزوغين"من العاملين خلال أوقات العمل الرسمية...

لعل أبرز ما ميز بن عبد الرحمن شدة وقسوة الاختبارات التى مر بها لكن قابلها بإيمان قوى وصبر وجلد عندما اختار المولى عز وجل شقيقيه أن يرحلا فى هدوء ...

أصبحت جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء تمتلك أوجه شبابية قادرة على تولى مناصب قيادية مختلفة فى مختلف القطاعات وخاصة قطاعات الشئون المالية والموارد البشرية بقيادة ال"معلم"المحاسب أحمد عادل وكذلك ايضا قطاع الشئون القانونية بالشركة بقيادة "المايسترو" المستشار كامل سعيد و"الساحر" علاء عبد الدايم رئيس قطاع النظم وقطاع الورش بقيادة "المبدع"المهندس أشرف أبو اليزيد ...وهذا لا يقلل من قيمة ومكانة قيادات الشركة فى قطاعات الشئون التجارية وشبكات القاهرة والجيزة والتحكم والوقاية والاتصالات ...خاصة أن حركة التصحيح الأخيرة كشفت عن قيادات باعوا الوهم وبالمعنى البلدى "منفوخين على الفاضى" كان مبدئهم تطبيق سياسة "فرق تسد"والالتفاف نحو "كدابين الزفة" هى المسيطرة على زمام الأمور داخل القطاع الحيوي....

والى لقاء اخر يوم الجمعةالمقبلة إذا كان فى الاجل بقية لإلقاء الضوء على شخصية جديدة تكون بطلت "كلمتين ونص".. 


تم نسخ الرابط