رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

بـ 3.8 مليار دولار.. انطلاق مشروع إمداد حقول «أدنوك» البحرية بطاقة نظيفة

عالم الطاقة


المشروع يشمل مد حوالي 1000 كيلومتر من كابلات التيار الكهربائي المباشر

بدأت أكبر سفينة لمد كابلات الطاقة وأكثرها تقدماً في العالم، عملها في مشروع إمداد عمليات إنتاج حقول شركة "أدنوك" البحرية في الإمارات بطاقة صديقة للبيئة تساهم في خفض الانبعاثات الكربونية، والبالغة تكلفته 13.95 مليار درهم "3.8 مليار دولار".

 

ويهدف المشروع، الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى تطوير وتشغيل نظام لنقل التيار الكهربائي المباشر عالي الجهد تحت سطح البحر لإمداد عمليات إنتاج حقول "أدنوك" البحرية بطاقة نظيفة وأكثر كفاءة من خلال ربطها بشبكة كهرباء أبوظبي البرية.

 

ويشمل المشروع مد حوالي 1000 كيلومتر من كابلات التيار الكهربائي المباشر عالي الجهد المتضمنة أليافا ضوئية، بقدرة إجمالية مُركبة 3.2 غيغاواط، ويتضمن وصلتي ربط تحت سطح البحر ومحطتي تحويل مستقلتين للتيار الكهربائي المباشر عالي الجهد.

ومن المقرر أن يستغرق عمل سفينة مد الكابلات "ليوناردو دافينشي" 4 أشهر بشكل أوليّ لمد مسار من الكابلات تحت سطح البحر على طول المسافة البالغة 134 كيلومترا، ثم تبدأ بعد استكمال المرحلة الأولى بمد كابلات على طول مسار ثاني بطول 141 كيلومترا.

 

ومن المقرر بدء التشغيل التجاري للمشروع عام 2025، حيث يتوقع أن يساهم في خفض البصمة الكربونية لعمليات "أدنوك" البحرية بنسبة تصل إلى 50% عبر استبدال مولدات الكهرباء الحالية، التي تعتمد على توربينات الغاز، بمصادر أكثر استدامة.


تم نسخ الرابط