رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

«شلاتين»تُسلم «البنك المركزي»نصف طن ذهب خلال 6 أشهر من 2023

عالم الطاقة

تعتزم تسليم 550 كيلو جرام بالنصف الأول من 2024

تسلم البنك المركزي المصري، شحنات من "الذهب" عبر شركة "شلاتين للثروة المعدنية" التابعة لوزارة البترول المصرية وجهات حكومية أخرى، بقيمة بلغت قرابة المليار جنيه خلال النصف الثاني من 2023.

وصرح مسؤول حكومي، لـ "العربية Business"، أن إجمالي كميات الذهب المُسلمة من شركة "شلاتين للثروة المعدنية" إلى البنك المركزي تتراوح بين 470 إلى 500 كيلو غرام بالنصف الثاني من 2023، منها نحو 200 إلى 250 كيلو غرام خلال الربع الأخير..

وتأسست شركة شلاتين للثروة المعدنية في 26 نوفمبر 2012 بموجب قرار مجلس الوزراء كشركة مساهمة مصرية وفقاً لأحكام قانون الشركات المساهمة رقم 159 لسنة 1981 وتعديلاته وقانون سوق رأس المال الصادر بالقانون رقم 95 لسنة 1992 ولائحته التنفيذية.

توقع المسؤول وصول إنتاج الذهب بالنصف الأول من 2024 إلى نحو 550 كيلو غرام تزامنًا مع خطط التنمية بمناطق الامتياز الواقعة بالنطاق الجغرافي لشركة "شلاتين"، موضحا أن معدلات إنتاج الذهب تسير وفق رؤى استراتيجية للشركة بالتنسيق مع هيئة الثروة المعدنية المصرية والشركاء.

وتستهدف الحكومة المصرية زيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي الإجمالي إلى 5% بحلول عام 2030، بحسب ما قاله وزير البترول طارق الملا خلال منتدى مصر للتعدين 2023.

وبدأت مصر في مارس 2023 تشغيل الإنتاج التجاري للذهب من موقع "إيقات" بجنوب مصر الذي تقدر احتياطياته بنحو 1.2 مليون أونصة من الذهب، وتبلغ نسبة الاستخلاص فيه 95% وتعتبر من أعلى نسب الاستخلاص. إذ يُعد المنجم استثمار مصري خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية.

مزايدة استكشاف الذهب

أوضح المسؤول أن "شلاتين" لم تتلق أية عروض جديدة للمشاركة في مزايدتها -للتنقيب عن الذهب بالصحراء الشرقية- رغم مد موعد إغلاقها. مضيفًا أن عدد من الشركات أبدت رغبتها في تقديم عروض فنية لاقتناص إحدى مناطق الامتياز وبصدد تجهيز تلك العروض لتقديمها قبل الإغلاق الرسمي في 7 مارس المقبل..

لفت إلى تقدم 10 شركات بين محلية وأجنبية للمشاركة بالمزايدة العالمية 1 لسنة 2023 التي طرحتها الشركة للتنقيب واستكشاف الذهب والمعادن المصاحبة في خمس مناطق بالصحراء الشرقية هي فطيري، والبرامية، وعتود، وأم عود وحنجيلة، وحماطة.

بحسب المسؤول، فإن الشركات التي قدمت عروضها من جنسيات صينية وكندية وروسية وأسترالية بجانب أخرى محلية.

وتحتسب حصة "شلاتين" من الإنتاج بعد الإتاوات البالغة 5% واستعادة التكلفة وحصة هيئة الثروة المعدنية، ويكون اقتسام الإيرادات كالتالي، 65% استعادة تكاليف و35% مشاركة أرباح. ويتم توزيع الأرباح المتوقع مشاركتها بعد استرداد التكلفة والإتاوات بواقع 31% لهيئة الثروة المعدنية، وأقل من 20% لشلاتين و49% أو أكثر للشركة الفائزة.

 


تم نسخ الرابط