رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

«إيني» و«توتال إنرجيز» تطوران حقول غاز طبيعي قبالة قبرص

عالم الطاقة

الشركتان تخططان لتعزيز إمدادات الطاقة إلى أوروبا

قالت "إيني" إن أعمال التنقيب لتقييم اكتشاف ثالث للغاز الطبيعي في المياه قبالة قبرص تظهر التزام شركة الطاقة الإيطالية وشريكتها الفرنسية توتال إنرجيز بتطوير المخزونات بسرعة وتعزيز إمدادات الطاقة إلى أوروبا.

وذكرت إيني في بيان صدر الأربعاء أن البئر الاستكشافية أثبتت "سعة ممتازة لتوصيل الغاز" من حقل "كرونوس -1" الذي تشير التقديرات إلى أنه يحتوي على حوالي 2.5 تريليون قدم مكعبة (70.8 مليار متر مكعب) من الهيدروكربون.

تم حفر البئر على بعد حوالي 160 كيلومترا إلى جنوب غربي ساحل قبرص داخل المنطقة رقم 6، وهي واحدة من 13 منطقة مخصصة داخل المنطقة الاقتصادية البحرية للبلاد، حيث تمتلك إيني وشريكتها توتال إنرجيز الفرنسية تصاريح تنقيب.

وقالت الشركة الإيطالية إن التنقيب "يؤكد التزام إيني وشريكتها توتال إنرجيز بالتقدم بسرعة نحو اختيار الحل التطويري الأكثر ملاءمة وقابلية للتطبيق اقتصاديا، والذي سيساهم في توريد الغاز إلى أوروبا والمنطقة".

بدورها، قالت توتال في بيان منفصل إن سمك المخزون يبلغ حوالي 115 مترا.

تم التوصل إلى اكتشافات غاز أخرى في المنطقة رقم 6 في عامي 2018 و2022 على التوالي.

إيني وتوتال شريكتان في ست مناطق استكشاف أخرى، حيث تقوم الشركة الإيطالية بتشغيل أربع منها.

وإلى ذلك، قال المتحدث باسم الحكومة القبرصية، كونستانتينوس ليتمبيوتيس، إن الاكتشافات المتعددة في المنطقة "من المتوقع أن تساهم في تسريع عملية تطويرها".

 

على الرغم من أن قبرص تستثمر لزيادة توليد الطاقة من المصادر المتجددة، إلا أنها تعتبر الغاز الطبيعي عنصرا رئيسيا في مزيج الطاقة المستقبلي لديها في حين تسعى إلى الابتعاد عن اعتمادها على واردات النفط الخام.

 


تم نسخ الرابط