رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

البنك الدولي: تصاعد الصراع في الشرق الأوسط قد يرفع سعر برميل البترول إلى 150 دولارا

عالم الطاقة

قال البنك الدولي إن تصاعد الصراع في الشرق الأوسط، قد يرفع سعر برميل البترول إلى مستوى قياسي؛ يتجاوز 150 دولارًا.

وأضاف في بيان له، أن تكرار سيناريو نقص الإمدادات، الذي حدث عام 1973 عندما حظرت الدول العربية تصدير النفط إلى الولايات المتحدة والدول الداعمة لإسرائيل، يؤدي إلى ارتفاع سعر البرميل من 90 دولارًا إلى ما يتراوح بين 140 إلى 157 دولارًا.

وأشار البنك الدولي، إلى أن سعر البترول بلغ أعلى مستوى قياسي له في عام 2008، مسجلًا 147 دولارًا للبرميل الواحد.

وذكر كبير الاقتصاديين في البنك الدولي إنديرميت جيل، أن «الصراع الأخير في الشرق الأوسط، قد يسبب آثارًا اقتصادية مدمرة على العالم، تضاف إلى التداعيات الناجمة عن جائحة كورونا وحرب روسيا وأوكرانيا».

وأكمل: «يجب على صناع السياسات أن يكونوا يقظين، وإذا تصاعد الصراع، فإن الاقتصاد العالمي سيواجه أزمة طاقة مزدوجة للمرة الأولى منذ عقود».

وذكر البنك في أحدث توقعاته لأسواق السلع الأساسية، أن «الصدمة التي سيتعرض لها الاقتصاد العالمي لن تقتصر على أسعار الطاقة، ولكنها ستؤدي أيضاً إلى معاناة مئات الملايين من الجوع؛ نتيجة لارتفاع أسعار المواد الغذائية».

ولفت إلى أن العدوان الإسرائيلي على غزة لم تحدث «تأثيرًا يذكر» على أسعار السلع الأساسية حتى الآن، قائلا: «التوقعات المستقبلية لأسعار السلع الأساسية ستزداد قتامة إذا تصاعد الصراع».


تم نسخ الرابط