رئيس مجلس الإدارة
عبدالحفيظ عمار
رئيس التحرير
محمد صلاح

أسعار النفط تستقر وسط استمرار صراع الشرق الأوسط وزيادة الإمدادات

عالم الطاقة

كثرة المعروض تطغى على المخاوف المرتبطة بالتوتر الجيوسياسي

 

استقرت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، بعد تراجعها في الجلسة السابقة، إذ وازنت الأسواق استمرار التوتر في الشرق الأوسط من ناحية ومخاوف الطلب وزيادة إمدادات أوبك من ناحية أخرى.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 18 سنتا، بما يعادل 0.2%، إلى 76.30 دولار للبرميل بحلول الساعة 01:22 بتوقيت غرينتش، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي ستة سنتات، أو 0.1%، إلى 70.83 دولار للبرميل، بحسب "رويترز".

وانخفض برنت أكثر من 3% والخام الأميركي 4% أمس الاثنين بفعل تخفيضات حادة في الأسعار من جانب السعودية، أكبر مصدر للنفط، وزيادة في إنتاج أوبك.

ومع ذلك، لا تزال هناك مخاوف بشأن حرب غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن قتاله حركة حماس سيستمر طيلة 2024، مما أثار قلق الأسواق من أن الصراع قد يتطور إلى أزمة إقليمية يمكن أن تعطل إمدادات النفط في الشرق الأوسط.

ووصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى تل أبيب في وقت متأخر أمس الاثنين لإطلاع المسؤولين الإسرائيليين على محادثاته التي استمرت يومين مع الزعماء العرب بشأن إنهاء الحرب.

 

لكن مسحاً أجرته رويترز يوم الجمعة خلص إلى أن إنتاج أوبك من النفط ارتفع في ديسمبر/كانون الأول، إذ عوضت الزيادات في أنغولا والعراق ونيجيريا التخفيضات المستمرة من جانب السعودية وأعضاء آخرين في تحالف أوبك+ الأوسع.

 

وأعلنت السعودية عن خفض سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف الرائد إلى آسيا في فبراير/شباط إلى أدنى مستوى في 27 شهرا.

 

وتنتظر السوق بيانات المخزونات الأميركية لمعهد البترول الأمريكي في وقت لاحق اليوم.


تم نسخ الرابط